بعض الناس صار يرتكب خطأ عند اعتماده المنهج التجريبي لفهم كل الحقائق في الكون، ويقول إنه لن يصدق إلا ما رآه بعينيه، وأن العلم التجريبي هو مقصده الأوحد للكشف عن أي حقيقة. وهذا القائل يظلم العلم التجريبي، ويسيء فهم دوره من حيث يظن أنه يتبعه وينصره.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

في الفيديو أدناه تشخيص لأهم نقاط الخلل لأصحاب هذا الاعتقاد: