اعلن قسم رعاية ذوي الشهداء والجرحى في العتبة الحسينية، الاثنين 19، تموز ، نجاح عملية جراحية فوق الكبرى لجريح من الحشد الشعبي تكفلت برعايته العتبة الحسينية بتوجيه مباشر من مكتب المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

وقال معاون رئيس القسم احمد رضا الخفاجي لـ "الائمة الاثنا عشر"، ان الجريح حمزة محمد خضير تعرض الى اصابة بالغة بعد احتضانه لقنبلة يدوية القاها تنظيم داعش الارهابي على رفاقه المقاتلين وتزامن معها سقوط قذيفة هاون بالقرب خلال معارك تحرير جبال مكحول فقد على اثرها احدى عينيه واصيبت الثانية بجروح بليغة.

واضاف، ان العتبة الحسينية تكفلت بعلاجه واجراء العمليات الجراحية اللازمة له بتوجيه مباشر من مكتب سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله).

وأوضح الخفاجي، ان عدة عمليات جراحية اجريت للجريح حمزة في مدينة الطب ومستشفى الامام زين العابدين (عليه السلام) وفي مركز بصير للعمليات التخصصية في العاصمة الايرانية طهران على نفقة العتبة الحسينية المقدسة.

وترعى العتبة الحسينية اعداد كبيرة من عوائل الشهداء والجرحى والحالات الانسانية عبر قسم رعاية ذوي الشهداء والجرحى الذي تشكل عقب انطلاق فتوى الجهاد الكفائي عام 2014.

وتقدم العتبة الحسينية خدمات متنوعة عبر القسم منها الخدمات العلاجية والرعاية الصحية والتكفل بتجهيز عوائل الشهداء والجرحى بالأثاث والاجهزة الكهربائية والمنزلية، وتقديم الرعاية العلمية والتربوية لأبناء الشهداء والجرحى وتجهيزيهم بالملابس والتجهيزات الدراسية بشكل مستمر.