العتبات المقدسة

صحف أمريكية تعلق على قصف «مشروع مدني» تنفذه العتبة الحسينية المقدسة

غرفة الأخبار 16-03-2020 600

فارس الشريفي

تناولت عددا من المواقع الاخبارية الشهيرة في الولايات المتحدة، الهجوم الذي تعرض له الموقع المدني (مشروع مطار كربلاء الدولي)، من قبل القوات الأمريكية، والذي ادى إلى استشهاد أحد العاملين، بالاضافة إلى إصابة آخرين، واحداث أضرارا مادية بالمكان.

ونبدأ من صحيفة نيويورك تايمز (The New York Times) مقرها في مدينة نيويورك، وهي صحيفة ذات تأثير عالمي، وتصنف بالمرتبة الثانية على مستوى الولايات المتحدة، حيث جاء في تقريرها الإخباري،  إن "الجيش العراقي قال إن الغارات قتلت ثلاثة من كوماندوس الجيش العراقي، وضابطي شرطة اتحاديين، فيما ذكرت الأوقاف الشيعية في مدينة كربلاء المقدسة، إن الضربات أسفرت عن مقتل مدني في مجمع للمطار يجري بناؤه من قبل الوقف".

وتابع التقرير "تركت حفرة كبيرة في أعقاب الغارة الجوية الأمريكية في مطار كربلاء، مغطاة بشظايا الزجاج والحطام".

وبين التقرير أن "الجيش العراقي وكبار المسؤولين ادانوا الغارات الجوية يوم الجمعة قائلين إنها انتهاك لسيادة العراق، ومن المحتمل أن تنعكس وتسبب توترات دبلوماسية بين الولايات المتحدة والعراق، وإن ذريعة الهجوم بأنه جاء ردا على العمل الذي استهدف معسكر التاجي هو خطأ، ويؤدي إلى التصعيد دون تقديم أي حلول للسيطرة على الوضع".

إلى ذلك، نقل تقرير لبوبليك برودكاستنغ سيرفيس (Public Broadcasting Service) وتعرف اختصارًا (PBS)، وهي محطة الشبكة التلفزيونية الأمريكية، ولها أكثر من 354 محطة تلفزيونية وإذاعية في كافة الولايات المتحدة الأمريكية، تقريرا جاء فيه إنه "في كربلاء، قال مسؤولون في بناء المطار إن عاملا بالمطار قتل وأصيب عدد آخر".

 وأضاف أن "الرجل الذي قتل، كرار صبار، 23 سنة، ترك وراءه زوجة وطفلين، وكان يعمل حارسا، وينام في إحدى قاعات المطار أو أحد المباني الإدارية".

 وتابع "أشار شهود، بمن فيهم مراسل لصحيفة نيويورك تايمز ، إلى أنه في حين كان من الواضح أن الأضرار الناجمة عن الضربات، لم يتم حرق أي شيء على ما يبدو، ولا حتى الأوراق التي كانت في إحدى مناطق المكاتب الإدارية التي أصيبت، وإذا تم استخدام المرفق لتخزين الذخيرة، لكان من المحتمل أن يكون قد تسبب في نشوب حريق!".

 

موقع (AL-MONITOR) الأمريكي الإخباري الشهير، نقل تقرير للصحافية (إليزابيث هاجيدورن)، والتي تغطّي سياسة الشرق الأوسط في واشنطن، أحداث العدوان الأمريكي، حيث جاء فيه "وبينما يؤكد المسؤولون العسكريون الأمريكيون أن الضربات كانت دفاعية ومتناسبة، أدان المسؤولون في مدينة كربلاء الشيعية المقدسة، ما اعتبروه هجومًا صارخًا على منشأة مدنية، حيث ظهرت صورا في وقت متأخر مساء الخميس الأضرار التي لحقت بمطار كان قيد الإنشاء في كربلاء".

وأضاف التقرير أن "إدارة مرقد الإمام الحسين (عليه السلام) قالت في بيان أن هذا المطار مدني بحت، وأن العتبة الحسينية المقدسة تشرف على بنائه بالاتفاق مع العديد من الشركات العراقية".

وتابع التقرير "قد قوبلت الهجمات الأمريكية بإدانة واسعة النطاق من قبل المسؤولين العراقيين بمن فيهم الرئيس برهم صالح، ووصفتها بأنها انتهاك للسيادة الوطنية التي عرضت العراق للخطر والمزيد من الفوضى".

ونقل التقرير عن مسؤول لم يصرح له بالتحدث علنا ​​أن "القتيل المدني كان طاهيا عمره 23 عاما واب لطفلين ويقوم بتغذية عمال المبيت في الموقع".

وكانت إدارة العتبة الحسينية المقدسة قد أعلنت، يوم الجمعة ١٣ آذار/ مارس الحالي، إن منشآت مطار كربلاء الدولي قد تعرضت ليلة أمس (أمس الأول الخميس)، للقصف بعدة صواريخ من قبل الطيران الأمريكي مما أدى إلى استشهاد أحد المدنيين وجرح آخرين ممن يعملون في تشيد المطار، إضافة إلى أضرار كبيرة في المنشآت الإدارية والخدمية.


من: غرفة الأخبار

المصدر: الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة