’الجنة’ تطرق أبوابكم.. إليكم الأعمال العامة لشهر شعبان

واعلم أنّ ما ورد في هذا الشهر الشريف من الأعمال نوعان: أعمال عامّة تؤتى في جميع الشهر، وأعمال خاصّة تخصّ أيّاما أو ليالي خاصّة منه، والأعمال العامّة هي ما يلي:

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

الأول: أن يقول في كل يوم سبعين مرة: اسْتَغْفِرُ الله وَأَسْأَلُهُ التَّوْبَةَ 1.

الثاني: أن يستغفر كل يوم سبعين مرة قائلاً: أسْتَغْفِرُ الله الَّذِي لا إِلهَ إِلاّ هُوَ الرَّحْمنُ الرَّحِيمُ الحَيُّ القَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ 2، ووردت كلمة الحي القيوم في بعض الروايات قبل كلمة الرحمن الرحيم 1. وبأيّ الروايتين عمل فقد أحسن، والاستغفار كما يستفاد من الروايات أفضل الأدعية والأذكار في هذا الشهر، ومن استغفر في كل يوم من هذا الشهر سبعين مرة كان كمن استغفر الله سبعين ألف مرة في سائر الشهور 1.

الثالث: أن يتصدق في هذا الشهر ولو بنصف تمرة ليحرم الله جسده على النار 3.

وعن الصادق عليه السلام أنه سئل عن صوم رجب فقال: أين أنتم عن صوم شعبان؟ فقال له الراوي: يا بن رسول الله صلى ‌الله ‌عليه‌ وآلهما ثواب من صام يوما من شعبان؟ فقال : الجنة والله. فقال الراوي: ما أفضل ما يفعل فيه؟ قال: الصدقة والاستغفار ومن يتصدق بصدقة في شعبان ربّاها الله تعالى كما يربّي أحدكم فصيله حتى يوافى يوم القيامة وقد صار مثل أُحُد 4.

الرابع: أن يقول في شعبان ألف مرة: لا إِلهَ إِلاّ الله وَلا نَعْبُدُ إِلاّ إِيَّاهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ المُشْرِكُونَ. ولهذا العمل الشريف أجر عظيم ويكتب لمن أتى به عبادة ألف سنة 5.

الخامس: أن يصلّي في كل خميس من شعبان ركعتين يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد مائة مرة، فإذا سلّم صلى على النبي وآله مائة مرة ليقضي الله له كل حاجة من أمور دينه ودنياه 6.

ويستحب صيامه أيضاً، ففي الحديث تتزيّن السَّماوات في كل خميس من شعبان فتقول الملائكة : إلهنا اغفر لصائمه وأجبْ دعائَه 6.

وفي (النبوي): من صام يوم الاثنين والخميس من شعبان قضى الله له عشرين حاجة من حوائج الدنيا وعشرين حاجة من حوائج الآخرة 7.

السادس: الإكثار في هذا الشهر من الصلاة على محمد وآله 8.

السابع: أن يصلّي عند كل زوال من أيام شعبان، وفي ليلة النصف منه بالصلوات الشعبانية المرويّة عن السجاد عليه السلام.

الثامن: أن يقرأ المناجاة الشعبانية التي رواها ابن خالويه وقال: إنها مناجاة أمير المؤمنين والأئمة من ولده عليهم السلام كانوا يدعون بها في شهر شعبان.

وهذه مناجاة جليلة القدر منسوبة إلى أئمتنا عليهم‌السلام مشتملة على مضامين عالية ، ويحسن أن يدعى بها عند حضور القلب متى كان 9.

الهوامش:

1.  رواه المجلسي في زاد المعاد : 49 عن الصادق عليه‌السلام نقلاً عن كتاب حسين بن سعيد.

2. مصباح المتهجّد : 829.

3. رواه المجلسي في زاد المعاد : 47 عن الرضا عليه‌السلام.

4. الاقبال 3 / 294 فصل 8.

5. الاقبال 3 / 294 فصل 9 عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله مع اختلاف لفظي واضافات.

6. a. b. الاقبال 3 / 301 فصل 11 فصل 11 عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله.

7. الاقبال 3 / 301 فصل 11.

8. رواه المجلسي في زاد المعاد : 49 عن الصادق عليه‌السلام عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله نقلاً عن كتاب حسين بن سعيد.

*المصدر: مفاتيح الجنان للشيخ عباس القمي قدس سره