أعلنت العتبة العسكرية المقدسة، أمس الأربعاء 13 تشرين الأول، اتخاذ إجراءات وقائية للحفاظ على سلامة الزائرين فيما أشارت الى مشاركة أكثر من 3000 متطوع في تأمين زيارة الإمامين العسكريين (عليهما السلام).

 

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

ويحيي الملايين من المسلمين الشيعة ذكرى استشهاد الإمام الحسين العسكري (عليه السلام) في الـ 8 من ربيع الأول من كل عام.

ونشرت العتبة العسكرية المقدسة المفارز الطبية مع توفير المستلزمات الطبية والمعقمات فيها، وجهزت غرف التعقيم في البوابات المؤدية الى المرقد الشريف، وتوفير منافذ لتوزيع المعقمات والمطهرات، وفقاً لرئيس قسم السلامة المهنية أرشد الغزالي.

وتشارك في دعم الخطة الطبية للعتبة العسكرية المقدسة كل من العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، ودوائر الصحة في ذي قار والنجف الأشرف وصلاح الدين ومستشفى سامراء وقطاع الرعاية الصحية فيها ومديرية طبابة الحشد الشعبي.

كما تم تجهيز مفارز طبية للإسعاف الأولي، وعجلات للإسعاف الفوري، وتنظيم حملات التعفير والتعقيم اليومي وعلى مدار الساعة، وتهيئة وتجهيز مفارز الدفاع المدني، ونشر عجلات الإطفاء ومطافئ الحريق في النقاط المحددة.

ويشارك أكثر من 3000 متطوع من مختلف المحافظات في تأمين الزيارة، ويتولون مهام منوعة بينها تفتيش الزائرين وتفويجهم، وتأمين الخدمات والضيافة والتنظيف والأعمال الساندة.

فيما ستقوم آليات العتبة العسكرية المقدسة والعتبات المقدسة والدوائر الحكومية بنقل الزائرين من مناطق القطع الأمني الى أقرب نقطة من المرقد الشريف، وتنظيم حركة العجلات داخل المدينة، وتهيئة ساحات لوقوف العجلات، وتهيئة الوحدات الصحية في مناطق الزخم، ونقل النفايات الى مواقع الطمر الصحي، وفقاً لرئيس قسم الآليات المهندس أبراهيم الخفاجي.

كما استنفر قسم الضيافة كوادره لخدمة الزائرين عبر تهيئة عدة منافذ لتوزيع وجبات الطعام ومياه الشرب على الزائرين في محيط الصحن الشريف وبواقع 3 وجبات يومياً، وفقاً لرئيس قسم الضيافة مصطفى الحسيني.

مواكب خدمية وعزائية

إلى ذلك أعلن مسؤول هيئة المواكب في العتبة العسكرية المقدسة "عباس الشرع" استقبال أكثر من 700 موكب خدمي وعزائي من مختلف المحافظات قبيل استقبال ذكرى استشهاد الإمام العسكري (عليه السلام).

وأكد الشرع في تصريحات تابعها "الأئمة الاثنا عشر"، إعداد خطة كاملة مع الجهات ذات العلاقة من حيث تسهيل الدخول والتنسيق مع الجهات الأمنية ونصب سرادق الخدمة للمواكب الخدمية ممتدة على طول الطريق الواصل للمرقد الطاهر إضافة الى تنسيق مجالس العزاء داخل الصحن الشريف من قبل قسم الشؤون الدينية.

وأشار إلى أن المواكب الخدمية أخذت على عاتقها توزيع وجبات الطعام على الزائرين الكرام الوافدين وتوفير أماكن الاستراحة والمبيت وجميع سبل الراحة والخدمات الأخرى بالتنسيق مع الهيئة واقسام العتبة المقدسة الساندة.

وأعلنت العتبة الحسينية المقدسة، أمس الثلاثاء، إرسال وفد خدمي وآليات ومعدات لوجستية لخدمة الزائرين خلال إحياء مراسم ذكرى شهادة الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) في سامراء المقدسة.