أعلن قسم الفحص الإلكتروني في العتبة العلوية المقدسة، الإثنين 4 تشرين الأول، اعتماد طرق حديثة في تفتيش زوار حرم أمير المؤمنين (عليه السلام) ضمن خطة تأمين زيارة ذكرى رحيل النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله).

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

ونشر القسم عدداً من أجهزة الفحص الإلكتروني لتفتيش الزائرين ومقتنياتهم والحقائب والجنائز ضمن خطة تأمين مراسيم الزيارة.

وتقوم أجهزة الفحص بكشف المتفجرات والمواد الممنوعة عبر تقنيات حديثة للحيلولة دون وصولها الى مركز المدينة القديمة في النجف الأشرف، وتوفير الجهد والوقت على الزائرين في الوصول الى الحرم العلوي المطهر.

وتتضمن الخطة الأمنية للزيارة توجيهات لكوادر التفتيش بمنع ملامسة الزائرين، واتباع تعليمات الوقاية الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا بين صفوف الزائرين.

وأثبتت أجهزة الفحص الإلكتروني المستخدمة لتفتيش الزائرين في العتبات المقدسة فاعليتها في الأداء، وفقاً لمسؤولين في الشأن الأمني.

في الأثناء، أعلنت العتبة العلوية المقدسة إجراء استعدادات وتحضيرات مكثفة لإحياء ذكرى رحيل النبي الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله).

واستنفرت العتبة العلوية المقدسة كوادرها لتأمين مراسيم الزيارة وخدمة الزائرين وتسهيل دخولهم وخروجهم من وإلى الحرم العلوي المطهر، وفقاً لرئيس قسم الإعلام فائق الشمري.

وبحسب الشمري، فإن تحضيرات العتبة العلوية لإحياء الزيارة تتضمن توفير أماكن لمبيت الزائرين، ووجبات الطعام، ونشر المفارز الطبية الثابتة والمتنقلة الى جانب خدمات أخرى متنوعة.

وتشهد العتبات المقدسة قفزات نوعية في إدخال المعدات التقنية المتطورة والتكنولوجيا الحديثة في تنظيم وتأمين الزيارات المليونية لا سيما زيارتي الأربعين وعاشوراء.

ودشنت العتبة العباسية المقدسة قبل 6 أعوام منظومة متطورة لِعدِّ الزائرين الكترونياً عبر الكاميرات المنصوبة في بوابات كربلاء المقدسة.

والعام الماضي، كشفت العتبة الحسينية المقدسة عن تنصيب أجهزة وكاميرات حديثة متطورة ذات كفاءة عالية تقوم بالكشف عن درجة حرارة جسم الانسان وتساعد على عدم لمس الزائرين أثناء دخولهم للمرقد الشريف، للحد من انتقال عدوى فيروس كورونا خلال زيارة الأربعين.

وتمتلك العتبات المقدسة منظومات مراقبة بالكاميرات حديثة متطورة وتوفر ميزة التعرف على المطلوبين للقضاء حال رصدهم بالكاميرات.

وأدخلت العتبات المقدسة مؤخراً بوابات الكترونية لكشف المتفجرات والمواد الممنوعة لتوفير الوقت والجهد في نقاط التفتيش المؤدية الى المراقد المقدسة.

كما أعلنت العتبة الحسينية، العام الماضي، عن نصب وتشغيل منظومة لتنقية الهواء من الفايروسات داخل الصحن الحسيني الشريف للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا.