أعلنت فرقة العباس القتالية، التي تشرف عليها العتبة العباسية المقدسة، الإثنين، 24 أيار، 2021 انطلاق عملية أمنية في قاطع مسؤوليتها (نخيب – عرعر) بحثاً عن فلول داعش الإرهابي.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

وقالت الفرقة في بيان ورد لـ «موقع الأئمة الاثني عشر» "نفذت قوات فرقة العباس ( ل 26 حش د شعبي ) بكافة تشكيلاتها عملية امنية بتفتيش الصحراء في قاطع مسؤوليتنا نخيب - عرعر، بمسافة اجمالية تصل الى 600 كم ٢، وتفتيش الارض الوعرة والوديان بحثاً عن فلول داعش الإرهابي".

ونقل البيان عن رئيس اركان الفرقة العقيد سعد مالك قوله : "إن العملية نفذت من 5 محاور وتم تدقيق المعلومات لرعاة الاغنام وسائقي المركبات ضمن قاطع المسؤولية، ونفذ الواجب على أتم وجه في إطار تأمين المنطقة الصحراوية".

وأضاف ان "الفرقة نفذت قبل أيام عملية امنية وفق أوامر القاء قبض ضمن قاطع مسؤولية قيادتي عمليات كربلاء والانبار والقت القبض على إرهابي في النخيب متهم بعمليات اغتيالات بالأنبار وتسليمه الى الجهات ذات العلاقة".

وأكدت الفرقة بحسب البيان ان "العملية تنفذ بالتنسيق مع القوات الامنية لتأمين المناطق الصحراوية الشاسعة بحثاً عن اي فلول للإرهاب والقضاء عليها لحماية بلدنا العزيز خصوصاً طريق الحج البري".

وأعلنت فرقة العباس القتالية، الأربعاء، 19 أيار، 2021 القبض على أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي في قضاء النخيب شمال شرق كربلاء.

وأبلغ مصدر من الفرقة «موقع الأئمة الاثني عشر» أن "قوة من فرقة العباس القتالية أطاحت بالإرهابي أحمد أمين في قاطع مسؤولية فرقتنا المنصورة في النخيب، والمطلوب للقضاء في الانبار والصادر بحقه أمر إلقاء قبض وفق المادة 4 من قانون مكافحة الارهاب، لاتهامه بتنفيذ عمليات اغتيال متعددة ومنها اغتيال الشيخ اورنس الهذال".

وكانت فرقة العباس قد أعلنت رسمياً في بيان لها اعتقاله وتسليمه الى اللواء 41 في الجيش العراقي بشكل أصولي لاتخاذ الإجراءات المتعلقة بحقه.

وبحسب المصدر، فإن عدد من القادة والضباط رافقوا الإرهابي في كشف الدلالة على تنفيذ عملية قتل الشيخ أورنس الهذال، وقد اعترف بوضع عبوة لاصقة لمواطن من النخيب والمشاركة في تنفيذ عملية تفجير عجلة في قاعدة النخيب ومشاركته بخطف الشهيد أبو بكر السامرائي وتنفيذ عملية مخفر لحرس الحدود السعودي الذي ادى لمقتل ضابط سعودي.

وقال المصدر إن "الإرهابي مهم جداً لدى التنظيم وشارك في جرائم وعمليات كثيرة"، مضيفاً أن "فرقة العباس رفضت تسليمه لغير الجيش العراقي لضمان سلامة الإجراءات القانونية بحقه".

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية

حسين الخشيمي