أجرى ممثل المرجعية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي جولة لتفقد سير العمل في مبنى جامعة الزهراء (ع) التي خصصتها العتبة للبنات فقط.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

وقال رئيس قسم التعليم العالي في العتبة الحسينية أفضل الشامي في تصريحات تابعها «موقع الأئمة الاثني عشر» إن "البناية خصصت لجامعة الزهراء (ع) للبنات والمتولي الشرعي يتابع أعمال التشييد والتأشير على النقاط الحرجة في المشروع.

وأكد الشامي أن "موعد افتتاح البناية سيكون في بداية السنة الدراسية القادمة".

وفي الـ 4 شباط، 2021 كشف ممثل المرجعية العليا  السبب من إنشاء العتبة للجامعات والمدارس، وقال " ندعم هذه الجامعات بمبالغ كبيرة من المال ولا نربح شيئا".

وأضاف الشيخ الكربلائي أن "هنالك غرضا مهما لتبني الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة انشاء الجامعات والمدارس، وغير ذلك من هذه المؤسسات العلمية".

وتابع سماحته إن: "البعض ينظر الى العتبات المقدسة على انها اماكن نتبرك فيها بزيارة الائمة (عليهم السلام)، واداء العبادات فقط، إلا أن نظرتنا تختلف عن هذه النظرة المحدودة".

وأكمل سماحته: "نظرتنا هي أن العتبات المقدسة اماكن مقدسة يراد منها أن تديم رسالة الانبياء والائمة الاطهار (عليهم السلام)، ومن جملة ادامة هذه الرسالة هو أن نصنع الانسان الصالح، ولذلك جاءت هذه المهمة لاستحداث الجامعات والكليات والمدارس".

وأضاف "كما ان هدفنا ليس بأن نفتخر بكون العتبة المقدسة لها كذا من الجامعات والمستشفيات والمدارس والمعاهد، وكذلك ليس هدفنا أن تكون هذه الجامعات مكانا للتكسب المالي وغيرها من الاحداث التي لا تتناسب ابدا مع الرسالة التي ارادها الانبياء والائمة (عليهم السلام)".

وأكد ممثل المرجعية: "نحن في الواقع ندعم هذه الجامعات بمبالغ كبيرة من المال ولا نربح شيئا ابدا، بل العتبة المقدسة تنفق المليارات من اجل تحقيق هذا الهدف، ووصولنا الى هذا الهدف يعتمد على ان نصنع الطالب المتعلم المتفوق، المتألق الذي يجمع بين العلم والمبادئ الانسانية".

تحرير: حسين درويش