أعلنت العتبة الحسينية المقدسة، يوم الجمعة، تكفلها بعلاج عدد من جرحى التظاهرات التي شهدتها محافظة ذي قار جنوب العراق ونقل الحالات الى مستشفى الإمام زين العابدين التخصصي التابع لها.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

ونقلت وكالة نون الخبرية المقرّبة من العتبة الحسينية عن مسؤول العلاقات الطبية أحمد الشيخ القول: إنه "بتوجيه مباشر من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي توجه وفد من العتبة الحسينية الى مستشفى الحبوبي العام في محافظة ذي قار لنقل عدد من جرحى التظاهرات الاخيرة التي شهدتها المحافظة".

وأضاف الشيخ بحسب تصريحات تابعها «موقع الأئمة الاثني عشر» أنه "تم نقل الجرحى الى مستشفى الإمام زين العابدين (عليه السلام) التخصصي التابع للعتبة الحسينية المقدسة في كربلاء المقدسة". وأكد أن "العتبة الحسينية ستقدم جميع الخدمات للجرحى بشكل مجاني".

وكشف أن "الوفد ضم فريقاً طبياً من المستشفى متخصص بمراقبة الجرحى اثناء النقل الى كربلاء بسبب صعوبة وخطورة الاصابات التي تعرض لها المتظاهرين ".

وقال إن "العتبة الحسينية متواصلة بتكفلها معالجة الحالات الإنسانية في عموم العراق".

وفي وقت سابق، أعلنت العتبة الحسينية عن تكفلها بعلاج (90) متظاهرا خلال العامين الماضيين، وأن جميع الخطوات التي اتخذت لمعالجة المتظاهرين هي تأتي ضمن توجيهات ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي.