أصدر مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي في الفاتيكان، يوم السبت، بياناً عقب زيارة البابا فرنسيس منزل المرجع الأعلى للشيعة السيد علي الحسيني السيستاني في النجف الأشرف.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

وبحسب البيان، فإن البابا شكر آيةَ الله العظمى السيستاني لأنّه رَفَعَ صوته، مع الطائفة الشيعيّة، إزاء العنف والصعوبات الكبيرة التي شَهِدَتها السنوات الأخيرة.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:

البابا فرنسيس يلتقي آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني

جاء في بيان لمدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أن قداسة البابا فرنسيس قد التقى صباح اليوم السبت في النجف الأشرف آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني.

وقد جاء في نص البيان بمناسبة زيارة البابا فرنسيس لآية الله العظمى السيستاني في النجف: التقى قداسةُ البابا في النجف الاشرف صباحَ اليوم آيةَ الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني. وشدّد قداسةُ البابا خلال هذه الزيارة الودّية، التي دامت حوالي خمس وأربعين دقيقة، على أهمّية التعاون والصداقة بين الجماعات الدينية، حتى تتمكّن من المساهمة في خير العراق والمنطقة والبشريّة جمعاء، من خلال تعزيز الاحترام المتبادل والحوار.

وقد شكّل هذا اللقاءُ فرصةً لقداسة البابا حتى يشكرَ آيةَ الله العظمى السيستاني لأنّه رَفَعَ صوته، مع الطائفة الشيعيّة، إزاء العنف والصعوبات الكبيرة التي شَهِدَتها السنوات الأخيرة، دفاعًا عن الضعفاء والمُضطَّهَدين، مؤكّدًا قدسيّة الحياةِ البشريّة وأهمّية وَحدة الشعب العراقي.

وأثناء وداعه لآية الله العظمى، كرّر قداسةُ البابا صلاتَه إلى الله، خالق الجميع، من أجل مستقبلٍ يسودُه السلامُ والأخوّةُ لأرضِ العراق الحبيبة والشرق الأوسط والعالم أجمع.

البيان على الموقع الرسمي للفاتيكان.. اضغط هنا