أعلنت العتبة العباسية المقدسة، يوم الخميس، الانتهاء من تأهيل مركز صحي في منفذ الشلامجة الحدودي بمحافظة البصرة.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

وذكرت شبكة الكفيل العالمية (الموقع الرسمي للعتبة) أن المبادرة تهدف إلى دعم الواقع الصحي ومنشآته في ظل الظروف التي يعيشها العراق ولمساندة الملاكات الطبية.

وقال رئيس قسم الصيانة في العتبة العباسية سمير عبّاس في تصريحات تابعها «موقع الأئمة الاثني عشر» "إنّ هذه الأعمال قد نُفّذت بعد ورود مناشدةٍ من قِبل دائرة صحّة محافظة البصرة، لتأهيل وتطوير هذا المركز وإعادة الحياة فيه، لكونه مركزاً مهمّاً وأحد مراكز فحص الوافدين للبلد، وبعد استحصال الموافقات اللّازمة من قِبل الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة، تمّ تشكيل فريقٍ فنّي أجرى كشفاً موقعيّاً وميدانيّاً للمركز وتدوين احتياجاته، ليتمّ بعد ذلك الشروع بالأعمال الخاصّة به".

وأضاف: "الأعمال شملت أغلب مفاصل المركز الصحّي، حيث تمّت إعادة تأهيل تسع قاعاتٍ رئيسة فيه، بتثبيت السقوف الثانويّة وإكساء الجدران والأرضيّة بالمرمر والسيراميك، وتزويدها بكافّة مستلزماتها الأُخَر، وجعلها بحلّةٍ جديدة ضمن مواصفاتٍ طبّية وموادّ مصرّح بها تتلاءم وطبيعة المُنشأ".

ولفت عباس إلى أن "الأعمال شملت كذلك عملَ ممرّاتٍ خاصّة بالمركز رئيسة وثانويّة، تسهّل عمليّة الحركة للسابلة والعجلات وإكساءها بمادّة المقرنص، فضلاً عن إعادة البُنى التحتيّة لجميع المنظومات الخاصّة بالمركز (الكهرباء - الماء - الإطفاء – الكاميرات – الصرف الصحّي)، وإنشاء ساحة استراحةٍ لاستقبال الوافدين تقدّر مساحتها بـ(550) متراً مربّعاً".

واختتم: "بحمد الله تمّ الانتهاءُ من جميع الأعمال في وقتٍ قياسيّ جدّاً استغرق (13) يوماً فقط، وبواقع ساعات عملٍ وصلت إلى (12) ساعةً يوميّاً".

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية

الصورة الرئيسية