أعلن موقع الاجتهاد، الجمعة، (01 كانون الثاني، 2021) وفاة آية الله الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي قبل قليل في مستشفيات طهران.

ونقل الموقع بيان مقتضب اطلع عليه (موقع الأئمة الاثني عشر) جاء فيه: "إنا لله وإنا إليه راجعون. ارتحل إلى الملكوت الأعلى الفيلسوف الإسلامي العلامة الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي قبل قليل في أحد مستشفيات طهران".

وفي وقت سابق، أعلنت شخصيات مقربة من سماحة الشيخ اليزدي دخوله المستشفى بطهران بسبب وعكة صحية وطالبوا بالدعاء له.

وقبل ساعتين، نشر حساب الشيخ اليزدي باللغة العربية تغريدة جاء فيها: "خلال مراحل علاج سماحة آية الله الشيخ مصباح اليزدي، تدهورت حالته الصحية؛ لذا نرجو من جميع المؤمنين الأعزاء أن يرفعوا أيديهم بالتضرع والدعاء للباري عزوجل والتوسل بأهل بيت العصمة والطهارة(ع)، وخصوصاً بقية الله الأعظم (أرواحنا فداه) بالشفاء العاجل والكامل لسماحة الشيخ".

وقبل دقائق، غرّد الحساب الرسمي لمكتب الشيخ اليزدي الناطق باللغة الفارسية معلناً رحيله.

الصورة الرئيسية