الأخبار

حسابات «مجهولة» هاجمتها.. العتبة الحسينية تكشف بالوثائق تفاصيل إزالة تجاوزات على أرض موقوفة (وثائق)

هيئة التحرير 26-07-2020 604

أصدرت العتبة الحسينية المقدسة أمس السبت بياناً كشفت فيه بـ "الوثائق" تفاصيل إزالة تجاوزات لأشخاص استولوا على أرض موقوفة شرعاً (لا يحق لأحد التصرف بها) في كربلاء لعائلة "الخطيب" المعروفة في المحافظة.

وشنت حسابات مجهولة وأخرى معروفة هجمة تشكيك وتسقيط طالت جميع العتبات المقدسة وذلك بعد أشهر من انجازها العديد من المستشفيات في مختلف محافظات العراق وتسليمها إلى وزارة الصحة (مجاناً) لإنعاش المصابين بفيروس كورونا، ما أثار استياء جهات حزبية وسياسية مستفيدة، بحسب مراقبين.

وقالت العتبة الحسينية المقدسة، في بيان اطلع عليه «موقع الأئمة الاثني عشر»: ان "بعض وسائل التواصل الاجتماعي نشرت صوراً، لبعض الدور المشيدة تجاوزاً على ارض وقف ذري المعروفة (بأرض وقف الخطيب)".

وأضافت ان "هذه الارض المعروفة لدى المواطنين، بـ(أرض الخطيب) الكائنة في منطقة البوبيات، موثقة لدى محكمة كربلاء الشرعية، بتاريخ (16 تشرين الاول 1947)، على انها عقار وقف ذري للعائلة المذكورة".

وتابعت بحسب البيان، "لقد صدرت تولية شرعية، لأحد افراد العائلة، وان ديوان الوقف الشيعي قد وثق وقفية هذا العقار، وقامت دائرة الوقف الشيعي، بطلب من محافظة كربلاء، لإزالة التجاوز عليها وعلى إثر ذلك قامت الجهات التنفيذية بإزالة هذا التجاوز، باعتبار انها وقف ذري، ولا علاقة للعتبة الحسينية المقدسة، بإزالة هذه التجاوزات".

وأوضحت العتبة الحسينية، ان "غاية ما في الامر ان ادارة العتبة الحسينية المقدسة، استأجرت الارض من المتولي الشرعي للأرض، ولسنين طويلة، وفق حجة الوقفية لغرض انشاء مشاريع خدمية عليها، وعلى ضوء هذا الاستئجار الشرعي والقانوني، تواجد عدد من منتسبي قسم شؤون خدمات المدينة القديمة، ومنتسبي الصيانة لإقامة ورش صيانة لأغراض خدمية".

وختمت البيان بالقول: إن "الحفاظ على الموقوفات وعدم السماح بالتجاوز عليها وحفظها من الضروريات الشرعية والقانونية والاخلاقية".

    

  

  


غرفة الأخبار

موقع الأئمة الاثني عشر