في حصيلة جديدة بعدد الوفيات بفيروس كورونا في العراق، أعلنت فرقة الامام علي القتالية يوم الخميس دفن (٤٥) متوفٍ جديد في مقبرة وادي السلام الجديدة بالنجف خلال (٢٤) ساعة فقط.

وأعلنت الفرقة أول أمس الثلاثاء دفن نحو 29 متوفٍ جديد بفيروس كورونا.

وقال المكتب الإعلامي لفرقة الإمام علي القتالية في بيان ورد لـ «موقع الأئمة الاثني عشر»: إن "حصيلة جديدة لعدد المتوفين بجائحة فيروس كورونا الوبائي الذين تم دفنهم حتى فجر اليوم الخميس الى (٤٩٧) بعد دفن (٤٥) متوفٍ جديد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية".

وأضاف البيان نقلاً عن مسؤول مكتب الشهداء والجرحى في الفرقة، عبد الحسن الحيدري، قوله: "بينهم -أي المتوفين- (٣٧) من العاصمة بغداد و(٣) من محافظة ذي قار و(٢) من محافظة واسط ومتوفي واحد من محافظة النجف الاشرف واخر من محافظة بابل وواحد من محافظة المثنى.

وأكد الحيدري، بحسب البيان، أن "الفريق التطوعي الذي يتولى عملية دفن جثامين المتوفين بجائحة فيروس كورونا الوبائي في المقبرة المخصصة لدفن من تثبتت إصابته بهذا الفيروس (حصراً) من خلال الأوراق الرسمية الصادرة من وزارة الصحة وشهادات الوفاة، والتي تأتي مع الجثامين".

وأوضح مسؤول مكتب الشهداء والجرحى ان "عمل الفريق يقتصر على عملية استقبال الجثامين التي تنقل بسيارات الإسعاف التابعة الى طبابة الحشد الشعبي من المستشفيات، وتولي عملية حفر القبور والدفن بعد تجهيز الجثامين وفق الطرق الشرعية والطبية المطلوبة وبحضور واشراف عدد من طلبة الحوزة العلمية والدينية بالإضافة لحضور عدد من ذوي المتوفين".

وفي وقت سابق، تطوع عدد من مقاتلي فرقة الإمام علي القتالية التي تشرف عليها العتبة العلوية المقدسة لتولي عملية تجهيز المتوفين بالجائحة وبناء قبورهم على نفقة الفرقة بعد مبادرة السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي بالتنسيق مع عدد من طلبة الحوزة العلمية لتولي هذه المهمه وفق الطرق الشرعية.


المصدر: فرقة الإمام علي القتالية

تحرير: حسين الخشيمي