تنويه: المعلومات والآراء الواردة في هذا المحتوى تمثل رأي مؤلفها ولا تعكس بالضرورة رأي أو سياسة «موقع الأئمة الاثني عشر»

تعتبر ولادة الزهراء عليها السلام حدث عظيم ويحسن الإشارة في ذكرى هذه المناسبة العطرة إلى أهم محطات سيرتها، ولكن نريد اليوم أن نطرح هذا السؤال المهم وهو: كيف نعرض سيرة الزهراء ونروج تاريخها لاسيما في هذا العصر الذي تغير فيه كل شيء ولا يكاد يبقى فيه حجر على حجر؟

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

ينبغي أن نلتفت إلى العرض التجزيئي لسيرتها من خلال تسليط الضوء على جانب من جوانب سيرتها ويغفل عن غيره، ومع التكرار تصبح الشخصية وسيرتها منحصرة في جانب دون آخر.

وهذا الامر في غاية الخطورة لأن حصر سيرة الزهراء في جانب من الجوانب قد يضر بسيرتها وبعملية عرض السيرة على الغير.

النظرة الكاملة لسيرة الزهراء عليها السلام تقدم لنا أماً مثالية وزوجة مثالية وبنتاً مثالية وفي ذات الوقت كان لها دور كبير في الوسط الإسلامي، فهي لم تكن ربة بيت فقط بل كان لها مواقف كبيرة إذ لم تكن بمعزل عما يدور في العالم الإسلامي آنذاك.

تفصيل أكثر مع سماحة الشيخ أحمد سلمان في الفيديو أدناه: