كتبت ليلى قيس:

إن وجود كبير السن في المنزل هو نعمة بحد ذاتها تعود بالفائدة والخير الكبيرين على الأسرة، فكبير السن هو عبارة عن امتداد لتاريخ الأسرة ويعكس حجم المخاطر والتحديات التي عاصرها في الماضي، وصولاً إلى الحاضر الذي يجد الصعوبة في التأقلم معه، بحكم تطور الحياة، وما قد يعانيه المسن من ضغوطات نفسية وأمراض بدنية تجعل التعامل معه صعباً نوعاً ما.

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

من هذا المنطلق تحدد خبير الأتيكيت سوسن صلاح، فن التعامل مع فئة كبار السن، من خلال الـ 10 نصائح التالية، وهي:

- خصص من جدولك اليومي وقتاً لكبير السن، واقم جلسة تواصل معه بمشاركة أفراد العائلة والأشخاص المحببين له، وتبادل معه أطراف الحديث واحرص على أن تكون الجلسة ايجابية بعيداً عن مناقشة المشكلات.

- حسن الانصات والاستماع: كن أذناً صاغية لكبير السن، وحاول أن تترك له المجال في التحدث وتجنب مقاطعته، مع الالتزام بالابتسامة.

- تحدث مع كبير السن بصوت مسموع وبكلمات بسيطة تسهل عليه فهمها، فبعض كبار السن يعانون من ضعف في السمع كلما تقدموا بالعمر.

- تحدث مع كبير السن عن الحرف التقليدية القديمة وعن الشعر وحياة الماضي.

- اطلب المشورة من كبير السن، فذلك يمنحه والثقة بنفسة، والإحساس بأنه شخص له فائدة في المجتمع ولا يمكن الاستغناء عنه.

- حاولي التودد إلى الشخص المسن، بالسؤال عن صحته وأحواله، وأخذ رأيه بالطعام الذين تناوله على سبيل المثال، وماذا يحتاج من مقتنيات.

- تخصيص برنامج ترفيهي للمسن في نهاية كل أسبوع، فكبار السن دائماً يتوقون لزيارة الأماكن الأثرية والأماكن المفتوحة كالبحر والمتنزهات.

- احرص على التواصل مع أصدقاء ورفقاء كبير السن، والسؤال عنهم بشكل دائم ودعوتهم لزيارة كبير السن في المنزل، والتعرف بطريقة غير مباشرة على المشكلات التي تواجه كبير السن.

- تعرف على مهارات وهوايات كبير السن، فبعضهم لديهم هواية الشعر والكتابة وربما صيد السمك، حاولي اشغال كبير السن بهذه الهوايات.

شير الدراسات إلى أن ما يصل إلى 20٪ من كبار السن قد يعانون من اضطرابات القلق بدرجات متفاوتة، ولهذا يجب التماس الأعذار لكل ردة فعل يقوم بها كبير السن، واستقبالها برحابة صدر.

كما بيَّنت الدراسات والأبحاث أنَّ كبار السن لا يستجيبون لشيء إذا شعروا بالإلزام تجاهه، وبشكلٍ عام يتجلّى ذلك في اللغة المتسلّطة التي تتضمّن عبارات تحتوي على كلمات (يجب) و(أنت)، ومثال ذلك (أنت، يجب أن تمارس الرياضة اليوم)، و(أنت، تحتاج إلى إنهاء الحساء الخاص بك)، ممّا يؤدي إلى ظهور مشاكل سلوكية لدى كبار السن، مثل الجدل مع مَن حولهم، وتجنب عمل الشيء، أو الامتناع عنه، لذا يُنصح استخدام (أنا) أو (نحن)، كأن يقول (سأساعدك على ممارسة التمارين الرياضية اليوم)، أو(نحن بحاجة إلى بعض الهواء النقيّ في الغرفة).

وإن هنالك بعض التصرفات التي يجب تجنبها عند التعامل مع كبار السن أهمها إظهار الغضب أو الزهق بعد قيامه بأى فعل مهما كان، الحديث بصوت منخفض أمامه يجعله يشعر أنك تتحدث عنه ولا تريده أن يسمعك مما يجعله يشعر بالحزن, لا تظهر حزنك أمامه حتى لا يشعر أنه يسبب لك مشكلة ما بسبب وجوده، لا تتركه وحيدا فترة طويلة حتى لا يشعر بالوحدة والملل، رفض إصطحابه معك في المناسبات الإجتماعية حيث إنها تعتبر فرصة مناسبة للخروج ومقابلة أشخاص آخرين لأن ذلك يجعله يشعر بأن له مكانة إجتماعية عند الناس، ويعبر عن مدى حبهم له.


نقلاً عن "بشرى"