تنويه: المعلومات والآراء الواردة في هذا المحتوى تمثل رأي مؤلفها ولا تعكس بالضرورة رأي أو سياسة «موقع الأئمة الاثني عشر»

اضطرت بعض الدول إلى تشديد إجراءاتها الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا في موجته الجديدة، فما الذي يجب علينا فعله؟

اشترك في قناة «الأئمة الاثنا عشر» على تليجرام

البعض بدأ يتراخى ظناً منه بأن الفيروس قد انتهى إلا أننا نلاحظ ارتفاع معدل الإصابات في العالم، ومن هنا ينبغي الالتزام بالإجراءات الوقائية.

ومن الضروري أيضا الحذر من الاشاعات التي تنتشر عادة في مثل هذه الظروف، وقد شهدت العديد من دول المنطقة إشاعة انكار المرض حيث هناك من كذب خبر وجود الفيروس ومن هنا لابد أن نحذر، وأيضا من المهم عدم التصديق بالإشاعات وكذلك عدم المساهمة بنشرها من خلال إعادة توجيه الرسائل التي تصلنا عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.

كما أن الاستعداد لأسوء الاحتمالات أمر مهم على مستوى المجتمع لا على مستوى الفرد فحسب، وقد نجحت العديد من المجتمعات من خلال تكاتفها في عبور هذه الأزمة.

المزيد من التوصيات مع سماحة الشيخ أحمد سلمان دامت بركاته في الفيديو أدناه: