فقهيات

استفتاء: السيد السيستاني يوصي الزائرين وأصحاب المواكب بالنظافة وعدم التبذير

ادارة الموقع 08-11-2017 1085

ينشر موقع الأئمة الإثني عشر، التابع لشعبة البحوث والدراسات في قسم الشؤون الدينية- العتبة الحسينية المقدسة، نص إجابات مكتب سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني، دام ظله الوارف، حول مسائل تتعلق بالنظافة العامة في طريق الزيارة الأربعينية للعام 1438 هـ، وفي ما يلي النص الكامل للاستفتاء:

 

مع قرب الزيارة الاربعينية المشرفة، نود أن نسألكم عن مسائل تتعلق بموضوع النظافة العامة في طريق الزيارة، بعد أن صارت أعداد الزائرين بالملايين وصعبت السيطرة على الامور بجهود فردية متفرقة، وصار النقد واضحاً بهذا الخصوص:

1-    هل يعد التبرع بالمال من أجل شراء حاويات وأكياس النفايات لتنظيف المواكب الحسينية وطريق الزائرين أمرا مستحبا ومن مصاديق الانفاق في خدمة الشعائر الحسينية؟

-         بسمه تعالى، نعم فإن كل ما ييسر أداء الزيارة للمؤمنين ويرغبهم في القيام بها ويساهم في راحتهم أمر مستحب شرعا، وصرف المال في ذلك خدمة لزوار ابي عبد الله (عليه السلام) من الانفاق في سبيل الله.

2-    هل بذل الجهد من قبل مجاميع من الشباب للتفرغ لتنظيف طريق الزوار أمر مستحب؟

-         ان اماطة الأذى عن طريق المسلمين أمر مستحب في الشرع الحنيف، وإماطته عن طريق زوار الامام الحسين (ع) أكثر أجرا وثوابا.

3-    ما حكم القاء بقية الطعام على جانبي الطريق؟

-         لا ينبغي ذلك، بل إذا كان فيه اذى للمارة او كان من مصاديق التبذير فلا مسوغ له شرعاً.

4-    هل لكم من نصيحة لنا: اصحاب المواكب من جهة والزائرين من جهة ثانية، بخصوص رعاية النظافة وحسن التنظيم في خدمة زوار الحسين (ع)؟

-          ينبغي للجميع رعاية النظافة فإن النظافة من الايمان- كما ورد في الحديث الشريف- كما ينبغي لهم التعاون على تنظيم هذه الزيارة المباركة بأحسن صورة لتأمين راحة الزوار وسلامتهم، وما أجمل مشهد الزيارة اذا كان يتصف بالنظافة والنظم، وما أدله على ادب المجتمع الزائر وسلوكه الراقي،

 نسأل الله تعالى أن يوفق الجميع للزيارة بآدابها ويتقبلها منهم بقبول حسن إنه ولي التوفيق.

اطّلع على نص الاستفتاء عبر الموقع الرسمي لمكتب المرجع الأعلى سماحة السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله

width=972