مجتمع

أرقام وحقائق تكشف لأول مرة عن مستشفى تابع للعتبة الحسينية

صديق عبود الزريجاوي 12-02-2019 1199

بنبرة صوت انثوي، ولد الشاب (م . أ) من اهالي مدينة البصرة جنوب العراق على الرغم من تجاوزه سن الـ 15 من العمر التي يتغير فيها صوت الشباب الى صوت اكثر رجولة.

مثلت عقدة الصوت هذه مشكلة لـ (م . أ) على الرغم من انها خارج ارادته، فهو لم يعاني من مرض في الاوتار او الحنجرة حتى يصبح على هذه الحال.

لم يترك الشاب العشريني بابا الا طرقه باحثا عن حل لتغيير صوته، فارشده مختصون الى مستشفى الامام زين العابدين عليه السلام في كربلاء التابعة للعتبة الحسينية المقدسة.

لم يرقد (م . أ) في المستشفى سوى يوم واحد بعد اجراء عملية جراحية لتغيير الصوت على يد الدكتور ناظم عمران كاظم اخصائي الانف والاذن والحنجرة في المستشفى، حتى تغير صوته بشكل جذري.

يقول الشاب البصري في حديث لاعلام المستشفى، ان صوته "تغير تماما عما كان عليه في السابق".

الصورة الرئيسية

حقائق وارقام

يقول المشرف العام على المستشفى زهير عبد الكريم لموقع "الائمة الاثني عشر"، ان العتبة الحسينية المقدسة بدأت تقديم الخدمات الطبية في القطاعين العام والخاص، حيث شملت الخدمات الصحية في القطاع العام التي تتم بالتعاون مع وزارة الصحة تقديم الخدمات الطبية المجانية في مستشفى سفير  الحسين الجراحي، ومركز السيدة زينب التخصصي لجراحة العيون.

ويضيف عبد الكريم، انه بموجب الشراكة بين العتبة الحسينية ووزارة الصحة فإن الوزارة ترفد العتبة الحسينية بالكوادر الطبية، وتتبنى العتبة الحسينية بدورها توفير الامور الاخرى.

ويمضي بالقول، ان عوائد الخدمات الطبية في المستشفى والمركز هي اجور رمزية تذهب الى وزارة الصحة والعتبة لا تأخذ شيء منها، وهي ذات الاجور التي يدفعها اي مواطن عند مراجعته لمستشفيات ومراكز وزارة الصحة.

ويشير عبد الكريم، وهو عضو مجلس ادارة العتبة الحسينية، الى ان العتبة تتكفل بـ "تجهيز هذه المراكز والمستشفيات بالأجهزة والمستلزمات الطبية والخدمات والكادر الاداري والخدمي، وحتى الكادر الطبي التي يحتاجها المركز او المستشفى ولا تتوفر لدى وزارة الصحة تتعاقد معها العتبة الحسينية وتدفع اجورها ايضا".

وتابع قائلا، ان النفقات التي تدفعها العتبة الحسينية لإدارة المراكز والمستشفيات بالقطاع العام تبلغ 150 مليون دينار عراقي شهريا دون مقابل، حتى تتمكن من ادارة هذه المراكز والمستشفيات".

مشاريع القطاع الخاص

في العام 2016 افتتحت العتبة الحسينية مستشفى الامام زين العابدين عليه السلام في شارع الوائلي بمركز كربلاء، على قطعة ارض متبرع بها، بعد شراء قطع اراض مجاورة لتوسيع مساحة المستشفى، شيدت المستشفى مؤسسة الكوثر الخيرية الايرانية بأموال موقوفة للامام الحسين عليه السلام، فيما تحملت العتبة الحسينية تكاليف تغليف وتحديث صالات المستشفى بمبلغ تجاوز 3,5 مليار دينار عراقي.

امر بين امرين

في العام 2016 وقبيل افتتاح المستشفى، عقد مجلس ادارة المستشفى انذاك اجتماعا مع المتولي الشرعي للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الذي حدد حينها السياسة العامة للمستشفى بالقول "ان نظام المستشفى لن يكون كما المستشفيات الخاصة بأجورها المرتفعة، ولن يكون مجانيا كما في المستشفيات العامة، بل الاساس هو ان تكون هناك خدمات طبية نوعية مقابل اجور مخفضة".

الصورة الرئيسية

يقول عبد الكريم، "ان العتبة الحسينية المقدسة تدفع شهريا اكثر من 500 مليون دينار كأجور للخدمات الطبية والكوادر ولو لا هذا الدعم لم تكن الاسعار بالشكل الحالي بل ستكون اكثر من ذلك بكثير".

ويشير الى ان هناك الكثير من المبادرات لتخفيض الاجور الطبية ومبادرات لخدمات طبية مجانية بالتزامن مع ولادات وشهادات ائمة اهل البيت عليهم السلام، كما حصل في ايام الجمعة من شهر رجب، وشهري محرم وصفر، وذكرى استشهاد الزهراء عليها السلام، وعمليات القلب المفتوح للاطفال المجانية والمخفضة.

ويبين عبد الكريم، وهو المشرف على قسم الشؤون الطبية في العتبة، ان المستشفى عمد الى اصدار بطاقة وفاء للعوائل المتعففة, وهي بطاقة قيمتها 500 الف دينار تكون كل العلاجات والفحوصات عبر هذه البطاقة المجانية، حيث تم توزيع اكثر من 250 بطاقة على العوائل المتعففة في كربلاء,

ويستطرد قائلا، "تحملت العتبة الحسينية والمستشفى تكاليف العلاج والخدمات الطبية وفق هذه البطاقة التي بلغت اكثر من 125 مليون دينار تقريبا".

ويؤكد، ان المستشفى ان المستشفى غير ربحية، وحتى ان ظهرت ارباح فتستثمر في تطوير المستشفى وتقديم خدمات طبية للمواطنين".

في السياق ذاته، اعلن المستشفى اواخر كانون الاول الماضي احصائية نهاية العام 2018 التي اوضح فيها الاتي :

- استقبل المستشفى 260,093 حالة.

- اجرى المستشفى 322،877 فحص (سونار، رنين مغناطيسي، مفراس حلزوني، منظار المعدة، وفحوصات مختبرية).

- عمليات مجانية 1106 عملية وفحص مجاني بقيمة اجمالية بلغت مليار ونصف المليار دينار عراقي.

يقول مدير المستشفى الدكتور ماجد العامري لموقع "الائمة الاثني عشر "ان المستشفى يقوم بإجراء عمليات مجانية في مناسبات ولادات واستشهاد ائمة اهل البيت عليهم السلام خصوصا عمليات الولادة الطبيعية والقيصيرية، وتخفيض اجور الخدمات الطبية الى النصف".

ويضيف العامري، ان عوائل الشهداء لهم ميزة خاصة في المستشفى، حيث تقدم الخدمات الطبية كافة لهم بشكل مجاني".

زمن بين العمليات النوعية والنادرة التي اجراها المستشفى، عمليات تعديل اعوجاج العمود الفقري، وعمليات تغيير الصوت، وعمليات تركيب انبوب التغذية بالمعدة دون عمل جراحي، وعمليات زراعة المفاصل، وعليات اعادة الحركة الى اطراف مشلولة.

بدوره، يقول حيدر الساعدي، وهو احد مراجعي المستشفى من بغداد، ان مستشفى الامام زين العابدين عليه السلام هو من المستشفيات السباقة في تقديم الخدمة الطبية للمواطنين وبمعايير جودة عالية، وتستثمر مناسبات اهل البيت عليهم السلام في خدمة الناس والصالح العام.

واعرب الساعدي، عن شكره للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة ولكادر المستشفى.