مجتمع مجتمع

محجبات الشهور: زينة الدنيا بخسران الآخرة

ادارة الموقع 14-12-2017 360

بعض النساء يتحجبن في بعض الشهور من كل عام فقط؛ كشهر رمضان أو شهري محرّم وصفر. أمّا في بقية أشهر السنة فتراهنّ متكشفات غير محجبات، حتى أنّ البعض منهن يضعن على وجوههنّ مساحيق خاصة للتجميل.

وقد حرّم الدين الحنيف هذا التبرج والتكشف أمام الأجانب من الرجال، وقد توعّد الله سبحانه وتعالى العاصين أن ليس لهم في الآخرة إلا النار.

قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم: ([1]).

فليس للبشر إلّا أن يتبعوا ما أمر الله تعالى به لبلوغ الكمال النفساني إن أرادوا الفوز والنجاح في الدارين، وإلا كانوا من الأخسرين أعمالاً.

على حد قوله تعالى: ([2]).

ولاريب أنّ للشيطان دوراً في انحراف الإنسان إن استجاب له وأطاعه. فعلى المرء أن يعتصم بالله العلي العظيم ولا يستجيب لدعوة الشيطان. فالشيطان هو عدو الإنسان اللدود، وهو يسعى جهد قدرته أن يستزل الإنسان لكي يتبعه من خلال وساوسه وتسويلاته، فيصرف الإنسان عن كل ما يقربه إلى الله ويزكيه.

وإن الشيطان ليعترف يوم القيامة قائلاً: ([3]).

إذاً فلا سلطان ولا سيطرة للشيطان على الإنسان خلافاً لما يقوله بعض من يريد تبرير موقفه عند ارتكاب المعاصي واجتراح السيئات بتبريرات واهية عقلاً ومنطقاً. إنما الشيطان يدعونا فحسب ولا يتعدى أمره (الدعوة) فما علينا إلّا أن لا نلبّي دعوته ولا نضعف أمام المغريات وزخارف الدنيا والأهواء الباطلة.

يقول الله جل وعلا: ِ ([4]).

ولولا اتباعنا إياه وإطاعتنا له لعرجنا في ساحات القدس. فطوبى لنفس فكرت في عقباها فلازمت التقوى وما يؤدي إلى الزلفى، ووفقت إلى أنواع الاستغفار فطهرت من أدرانها وتزكّت مما علق بها من دنس ورجس، لتتوجه نحو النعيم الخالد والحياة التي كلها سرور ورضى.

 قال تعالى: ([5]) أي: أنّ الدار الآخرة هي الحياة الحقيقية الأبدية لا هذه الدنيا الدنّية سريعة الزوال فانية الأجل.

*مقتطف من كتاب التبرّج والسفور وانعكاسهما على الفرد والمجتمع صادر عن شعبة البحوث والدراسات في قسم الشؤون الدينية – العتبة الحسينية المقدسة

------------------

([1]) سورة هود: آية 15-16.

([2]) سورة الكهف 103-104.

([3]) سورة ابراهيم 22.

([4]) سورة فاطر: آية: 6.

([5]) سورة العنكبوت: آية: 64.